English [en]   العربية [ar]   català [ca]   Česky [cs]   Deutsch [de]   español [es]   français [fr]   日本語 [ja]   polski [pl]   português do Brasil [pt-br]   română [ro]   русский [ru]  

Thanks to your support, 2015 marks 30 years of the FSF! In the next 30 years, we want to do even more to defend computer user rights. To kick off in that direction, we're setting our highest-ever fundraising goal of $525,000 by January 31st. Read more.

$525K
26% (138K)
Count me in

مترجم من الصفحة الأصلية الإنجليزية.

دوافع كتابة البرمجيات الحرة

لا ترتكب خطأ الاعتقاد بأن تطوير البرمجيات يقوم على دافع واحد. فيما يلي بعض الدوافع الكامنة وراء كتابة البرمجيات الحرة.

متعة
بالنسبة لبعض الناس، وفي كثير من الأحيان أفضل المبرمجين، فإن كتابة البرمجيات هي أعظم متعة، خاصة عندما لا يوجد أي رئيس يقول لك ما يجب فعله.
معظم مطوري البرمجيات الحرة يتشاركون هذا الدافع.
المثالية السياسية
الرغبة في بناء عالم تسوده الحرية ومساعدة مستخدمي الحاسوب على الهروب من قوة مطوري البرامج.
أن يكون لك معجبين
إذا كنت تكتب برامج حرة مفيدة وناجحة، فإن من شأنها أن تجعل المستخدمين معجبين بك. وهذا يخلق لديك شعوراً جيداً جدًا.
سمعة مهنية
إذا كنت تكتب برامج حرة مفيدة وناجحة، فإن من شأنها أن تكون كافية لإظهار ما إذا كنت مبرمجا جيداً.
الحس الجماعي
بالنسبة للعديد من المبرمجين، فإن الدافع وراء المشاركة يكمن في الانتماء الجماعي. وذلك من خلال التعاون مع الآخرين في مشاريع عمومية لتطوير البرمجيات الحرة.
التعليم
كتابة البرمجيات الحرة تسمح لك في معظم الأحيان بتحسين مهاراتك التقنية والاجتماعية بشكل باهر. إذا كنت أستاذاً، فإن تشجيعك للطلبة على المشاركة في برامج موجودة لتطوير البرمجيات الحرة أو تنظيمهم في مشاريع مخصصة لتطوير البرمجيات الحرة سيشكل فرصة رائعة بالنسبة لهم.
الامتنان
في حالة استخدامك للبرامج الحرة لسنوات عديدة واستفادتك منها في عملك بشكل خاص، فإنك ستشعر بالامتنان والفضل للمطورين الخاصة بها. عند كتابة لبرنامج قد يفيد الكثير من الناس، فإن هذه ستكون فرصتك لرد الجميل.
الكراهية لمايكروسوفت
من الخطأ أن نركز نقدناحصرياً على مايكروسوفت. في الواقع، مايكروسوفت شريرة لأنها تصنع برامج غير مجانية. والأسوأ من ذلك أن اﻷمر يتعلق ببرمجيات مؤذية في العديد من الأحيان، بما في ذلك تطبيق إدارة القيود الرقمية في البرامج. لكن العديد من الشركات الأخرى تقوم بواحد أو كل من هذه اﻷمور. والعدو اﻷكبر لحريتنا اليوم هو شركة أبل.
بالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من اﻷشخاص يحتقرون كلياً مايكروسوفت، وهناك البعض ممن يدفعهم هذا الإحساس للمشاركة في مشاريع البرمجيات الحرة.
المال
هناك العديد ممن يتلقون مقابلاً مادياً لتطوير البرمجيات الحرة أو لبناء أعمال حولها.
الرغبة في الحصول على برنامج أفضل
غالبا ما يعمل اﻷفراد على إدخال تحسينات في البرامج التي يستخدمونها، وذلك لجعلها أكثر ملاءمة. (بعض المعلقين لا يعرفون دافعاً آخر غير هذا، ولكن صورتهم عن الطبيعة البشرية ضيقة جدا).

الطبيعة البشرية معقدة، ومن الشائع جدا أن يكون للإنسان دوافع متعددة في وقت واحد لعمل واحد.

يختلف كل شخص عن الآخر، ومن الممكن أن تكون هناك دوافع أخرى غائبة عن هذه القائمة. إذا كنت تعرف دوافع أخرى غير المذكورة هنا، فلا تتردد في إرسال رسالة إلى <campaigns@gnu.org>. وإذا كنا نعتقد أن الدوافع الأخرى قد تؤثر على العديد من المطورين، فإننا سنعمل على إضافتها للقائمة.

[FSF logo]”مهمتنا هي حفظ وحماية وتشجيع حرية استخدام ودراسة ونسخ وتعديل وإعادة توزيع البرمجيات وحماية حقوق مستخدمي البرمجيات الحرة.“

مؤسسة البرمجيات الحرة FSF هي الراعي الرئيسي لنطام تشغيل جنو GNU. ساهم في دعم جنو ومؤسسة البرمجيات الحرة عن طريق شرائك للكتيبات والعتاد, إنضمامك لمؤسسة FSF كعضو شريك أو تقديمك لتبرع، إما عن طريق FSF مباشرة أو من خلال Flattr.

عُد إلى الأعلى