English [en]   العربية [ar]   Deutsch [de]   español [es]   français [fr]   hrvatski [hr]   italiano [it]   日本語 [ja]   lietuvių [lt]   മലയാളം [ml]   polski [pl]   português do Brasil [pt-br]   română [ro]   русский [ru]   українська [uk]  

هذه الترجمة قد لا تعكس التغييرات التي تم إدخالها منذ 2015-06-25 على النسخة الإنجليزية اﻷصلية. من المستحسن أن تلقي نظرة على هذه التغييرات. من فضلك، راجع تعليمات الترجمة للحصول على المعلومات المتعلقة بتسليم وتنسيق ترجمات هذه المقالة.

التوجيهات الخاصة بتوزيعات اﻷنظمة الحرة (GNU FSDG)

هذه الصفحة مصانة من قبل مختبر الامتثال والترخيص التابع لمؤسسة البرمجيات الحرة. يمكنك دعم مجهوداتنا من خلال منح هبة لمؤسسة البرمجيات الحرة. هل لديك أي أسئلة لم تتوصل بعد بإجابة لها؟ لا تتردد في الاطلاع على موارد الترخيص اﻷخرى أو الاتصال بمختبر الامتثال على العنوان اﻵتي licensing@fsf.org.

تمهيد

يكمن الهدف من وراء هذه التوجيهات في شرح ما يعنيه أن تكون توزيعة معينة قابلة للتثبيت (مثل توزيعة غنو/لينكس على سبيل المثال) مؤهلة لاعتبارها حرة، ومساعدة المطورين لتأهيل توزيعاتهم.

هذه التوجيهات ليست كاملة. لقد اكتفينا بذكر المشاكل التي نعلم بوجودها في الوقت الراهن، لكننا متأكدون من وجود مشاكل أخرى سنعمل على إضافتها عند مصادفتنا لها.

نود أن نتقدم بالشكر لطاقم مشروع فيدورا الذي ساعدنا على وضع هذه التوجيهات، وسمح لنا باستخدام التوجيهات الخاصة برخصة توزيعته كركيزة أساسية لهذه الوثيقة.

التوزيعات الكاملة

تشكل قائمتنا الخاصة بالتوزيعات دليلاً للأنظمة التي يمكن تثبيتها على الحاسوب. وبالتالي، فإنها لا تشمل إلا التوزيعات الكاملة الجاهزة للاستعمال. لا تتضمن هذه القائمة أي توزيعة ناقصة، حتى ولو تعلق اﻷمر ببرمجية حرة — إذا كانت التوزيعة بحاجة إلى تطوير لاحق، أو تطلبت تثبيت برمجيات أخرى.

يستثنى من هذا الشرط ومن الشرط المتعلق بالاستقلالية التوزيعات النظامية الصغيرة، أي تلك التي صممت للأجهزة المحدودة الموارد مثل الموجهات اللاسلكية. ليس من الضروري أن تفي التوزيعات النظامية الصغيرة بشرط الاستقلالية أو الاكتمال، ﻷن إنجاز مهام التطوير على أنظمة كهذه لا يعد أمراً عملياً، لكنها يجب أن تكون قابلة للتطوير والتصريف على توزيعة نظامية كاملة حرة من التوزيعات المذكورة في قائمتنا. ربما بمساعدة إحدى اﻷدوات الحرة الموزعة مع التوزيعة الصغيرة.

قواعد الترخيص

تتضمن “المعلومات الموجهة للاستخدام العملي” كلاً من البرمجيات وتوثيق المستندات والخطوط وبيانات أخرى ذات تطبيقات وظيفية مباشرة. ولا تتضمن اﻷعمال الفنية التي تؤدي وظيفة تجميلية، ولا تلك التي تعبر عن رأي أو حكم معين.

من الضروري أن تكون كافة المعلومات الموجهة للاستخدام العملي في توزيعة حرة متوفرة على شكل مصدر (المقصود “بالمصدر” هنا هو الشكل المفضل لتعديل المعلومة.)

يجب أن تتوفر المعلومة والمصدر في إطار رخصة حرة ملائمة. بعد تقييم رخص بعينها، نقوم بعرض نتائج تقييمنا في قائمة الرخص، مع فقرات مستقلة للرخص الملائمة للبرمجيات وتوثيق المستندات والخطوط واﻷعمال المفيدة اﻷخرى. في حالة ما إذا تم إصدار عمل كهذا مع رخص متفرقة، فإنه يكون حراً طالما كانت إحدى رخصه حرة على اﻷقل. يجب على مطوري النظام أن يحترموا شروط الرخص(ة) الحرة السارية المفعول عند توزيع و/أو تعديل العمل.

يجب ألا تدفع التوزيعة النظامية الحرة المستخدمين للحصول على أي معلومات غير حرة للاستخدام العملي، كما يجب ألا تشجعهم على القيام بذلك. لا يجب أن يتوفر النظام على أي مخازن للبرمجيات الحرة، ولا على أي طرق خاصة لتثبيت البرمجيات الاحتكارية. كما يجب ألا تحيل التوزيعة على أي مخازن أخرى لا تلتزم بتضمين البرمجيات الحرة فقط؛ فحتى إن كانت هذه الأخيرة تتضمن برمجيات حرة فقط في الوقت الحالي، فإن ذلك لا يعنى بأن اﻷمور ستبقى كذلك في المستقبل. لا يجب أن تقترح البرامج المدمجة في النظام تثبيت البرامج التابعة والتوثيقات الاحتكارية وما إلى غير ذلك.

يجب أن تكون التوزيعة النظامية الحرة مستقلة. من الضروري إذاً أن تكون قادراً على تطوير وبناء النظام بواسطة اﻷدوات التي يوفرها النظام. وكنتيجة لذلك، فإن التوزيعة النظامية الحرة لا يمكنها أن تتضمن برمجيات حرة تعتمد في بنائها على البرمجيات الاحتكارية بشكل حصري.

كمية الكود المتوفر حالياً في أغلب البرمجيات النظامية الحرة كبيرة جداً، مما يجعل الجهد المطلوب لفحص كل شيء مباشرة أمراً غير عملي بالنسبة لمعظم الفرق. في الماضي، تم دمج بعض اﻷجزاء من الكود الاحتكاري بشكل غير متعمد في التوزيعات النظامية الحرة. لا يشكل هذا اﻷمر سبباً لإزالة التوزيعات من القائمة بالنسبة لنا. لكن، بدل ذلك، فإننا نطلب من مطوري التوزيعات أن يعملوا ما بوسعهم لتجنب دمج البرمجيات الاحتكارية والالتزام بإزالتها في حالة العثور عليها.

هناك بعض حالات الترخيص التي تستدعي انتباهاً خاصاً من قبل اﻷشخاص الذين يطورون التوزيعات الحرة أو الذين ينوون استخدامها؛ سوف نناقش هذه الحالات في الفقرات الموالية.

البرامج الثابتة الاحتكارية

بعض التطبيقات والمشغلات تحتاج إلى برمجيات ثابتة حتى يتسنى تشغيلها. وفي بعض اﻷحيان، لا توزع هذه البرامج الثابتة إلا على شكل كود كائن، تحت رخصة احتكارية. تعرف هذه البرمجيات الثابتة الاحتكارية تحت تسمية blobs؛ في معظم أنظمة غنو/لينكس، سوف تجد هذه البرمجيات ملحقة ببعض المشغلات في نواة لينكس. من الواجب أن تحذف هذه البرمجيات الثابتة الاحتكارية من التوزيعات الحرة.

تتوفر البرمجيات الثابتة الاحتكارية تحت أشكال متعددة. في بعض اﻷحيان، تكون هذه البرمجيات متوفرة في ملفات مستقلة. وفي أحيان أخرى، قد يتم دمجها في الكود المصدري للمشغل بنفسه—حيث يتم تكويدها على شكل مصفوفة كبيرة من اﻷعداد. لكن، وبغض النظر عن نمط التكويد، فإن اﻷنظمة الحرة يجب أن تكون خالية من أي برمجيات ثابتة احتكارية.

(للتوضيح، فليست كل مصفوفة من اﻷرقام يتضمنها المشغل عبارة عن برنامج ثابت. من الضروري استيعاب الهدف المتوخى من البيانات قبل اتخاذ أي قرار بشأن صلاحيتها لنظام حر معين.)

لقد قام كل من بريان برازيل وجيف مو وأليكساندر اوليفا بتطوير سلسلة من اﻷكواد النصية لإزالة البرمجيات الثابتة الاحتكارية من إصدار غير مُعدَّل لنواة لينكس. قد تفيدك هذه اﻷكواد النصية إذا كنت تنوي تطوير توزيعة غنو/لينكس جديدة—رغم أننا ننصحك بالالتحاق بمشروع تطوير توزيعة حرة متواجدة بدل تشتيت الجهود عبر تطوير توزيعة جديدة. الكود المصدري لنسخة خالية من البرمجيات الثابتة الاحتكارية متوفر أيضاً؛ يمكنك معرفة المزيد عن هذا المشروع من خلال الاطلاع على دليل البرمجيات الحرة.

البيانات غير الوظيفية

البيانات غير الوظيفية، أي تلك التي لا تنجز مهمة معينة، تشكل عنصراً تزيينياً للنظام أكثر من كونها جزءاً منه. ومن تم، فإننا لا نصر على معيار الرخصة الحرة بالنسبة لهذا النوع من البيانات. من الممكن دمج هذه البيانات في توزيعة حرة طالما سمحت رخصتها بالنسخ وإعادة التوزيع، سواء كان ذلك ﻷغراض تجارية أو غير تجارية. وعلى سبيل المثال، فإن بعض محركات اﻷلعاب الصادرة تحت رخصة غنو جي‌بي‌إل تكون مرفقة بمعلومات خاصة باللعبة—خريطة خيالية، رسوميات، وما إلى ذلك من العناصر الأخرى—في إطار رخصة توزيع غير قابلة للتعديل. من الممكن أن يشكل هذا النوع من البيانات جزءاً من توزيعة حرة، حتى وإن لم تكن رخصته رخصة حرة، لأنها غير وظيفية.

العلامات التجارية

ترتبط العلامات التجارية ببعض البرمجيات. قد يكون اسم برنامج معين علامة تجارية على سبيل المثال، أو قد تعرض واجهته رمزاً مسجلاً كعلامة تجارية. في معظم اﻷحيان، يكون استخدام هذه العلامة التجارية موجهاً بشكل ما؛ ومن ناحية خاصة، توجه الدعوة عادة للمطورين لحذف أي إشارة إلى العلامة التجارية من البرمجيات عند تعديلها.

في بعض الحالات القصوى، قد تحول هذه التقييدات البرمجيات الحرة إلى برمجيات احتكارية. ليس عادلاً أن يطلب منك حذف علامة تجارية من الكود المعدل إذا كانت هذه العلامة متواجدة في مواضع مشتتة من الكود اﻷصلي. لكن، طالما كانت الشروط العملية معقولة، فإن التوزيعات الحرة قد تتضمن هذه البرمجيات مع العلامات التجارية أو بدونها.

وبشكل مشابه، فإن التوزيعة قد تتضمن بدورها علامات تجارية خاصة. ليس هناك أي مشكلة إذا كان التعديل يقتضي إزالة هذه العلامات التجارية، طالما تسنت إزالتها بسهولة دون فقدان اﻷداء الوظيفي.

لكن، من غير المقبول أن تستخدم العلامات التجارية لتقييد النسخ الإجمالي وإعادة توزيع التوزيعة بشكل كلي أو جزئي.

التوثيق

من الضروري أن يتم إصدار التوثيق الكلي للتوزيعة الحرة تحت رخصة حرة ملائمة. كما يجب الحرص على عدم الدعوة إلى استخدام البرمجيات الاحتكارية.

بشكل عام، فإن كل ما يساعد اﻷشخاص الذين يستخدمون البرمجيات الاحتكارية على استعمال البرمجيات الحرة يبقى مقبولاً، بينما ينطبق العكس على كل ما يشجع مستخدمي البرمجيات الحرة على تثبيت البرمجيات الاحتكارية.

فعلى سبيل المثال، قد تتوفر توزيعة حرة على وثائق تشرح كيفية إعداد اﻷنظمة للتشغيل المزدوج. وقد تشرح كيفية الولوج إلى أنظمة الملفات في نظام التشغيل الاحتكاري واستيراد الإعدادات منه، وما إلى ذلك من العمليات اﻷخرى. في هذه الحالة، فإننا نساعد اﻵخرين على تثبيت توزيعة حرة على حاسوب مزود بتوزيعة احتكارية، وهذا أمر جيد.

ما نرفضه هو أن تتوفر الوثائق على إرشادات موجهة للمستخدمين لتثبيت برنامج احتكاري على النظام، أو ذكر المزايا التي قد يجنيها المستخدم من القيام بذلك.

في الحالات المختلف عليها، فإن الحث الواضح والصريح على عدم استخدام البرنامج الاحتكاري قد يرجح الكفة إلى جانب القبول.

براءات الاختراع

من المستحيل حقاً بالنسبة لمطوري وموزعي البرمجيات الحرة معرفة ما إذا كان جزء معين من برنامج ما يخرق براءة اختراع محددة: فهناك العديد من براءات الاختراع، وكلها تختلف من بلد ﻵخر، كما أنها غالباً ما تصاغ بشكل يصعب معه معرفة ما تقوم به أو ما لا تغطيه، وليس من السهل تحديد البراءات السارية المفعول. نظراً لذلك، فإننا لا نطلب عادة أن تحذف البرمجيات من التوزيعات الحرة بسبب أي خرق محتمل لبراءات الاختراع. ومن جهة أخرى، لا نبدي أي اعتراض إذا قرر موزع معين إزالة بعض البرمجيات لتفادي أي خرق محتمل لبراءات الاختراع.

غياب البرمجيات الخبيثة

لا يجب أن تتضمن التوزيعة إدارة القيود الرقمية (DRM)، ولا أي أبواب خلفية أو برامج للتجسس.

الالتزام بتصحيح اﻷخطاء

تفتقر معظم فرق مطوري التوزيعات إلى الموارد اللازمة لفحص التوزيعة بإمعان والتأكد من توافقها مع كل هذه المعايير. وهذا الأمر ينطبق علينا أيضاً. لذلك، فإننا نتوقع أن تتضمن التوزيعات أخطاء في بعض اﻷحيان: برمجيات احتكارية متسللة إلى التوزيعة، أو أشياء أخرى من هذا القبيل. لا نرفض أي توزيعة بسبب أخطاء بسيطة قد تتضمنها. شرطنا يتمثل في التزام مطوري التوزيعة بتصحيح أي خطأ يبلغون عنه بأسرع وقت ممكن.

الصيانة

للظهور في القائمة، يجب أن تستفيد التوزيعة من صيانة فعلية، كما يجب أن توفر وسيلة خاصة وواضحة لأعضاء مشروع غنو للتبليغ عن أي مشاكل مرتبطة بالبرمجيات الاحتكارية التي قد يعثر عليها في التوزيعة. من الضروري أيضاً إبلاغنا عند تصحيح اﻷخطاء التي أشرنا إليها.

خلط التسميات

لن نقوم بإدراج أي توزيعة قد تؤدي تسميتها إلى خلط محتمل مع توزيعة احتكارية. مثلاً، إذا كانت التوزيعة Foobar Light توزيعة حرة وFoobar توزيعة احتكارية، فإننا لن ندرج Foobar Light في القائمة. وذلك ﻷننا نعتقد بأن التمييز بين التوزيعتين قد يختفي أثناء عملية إيصال الرسالة.

بشكل خاص، فإن الاسم الرئيسي للتوزيعة الحرة (“Foobar” في مثالنا الحالي) لا يجب أن يكون جزءاً من اسم أي توزيعة احتكارية.

لقد فكر البعض في إضافة “GNU” إلى اسم التوزيعة الحرة لتمييزها عن التوزيعة الاحتكارية. هذا اﻷمر ينطوي على إشكالين مختلفين، أولاهما يتمثل في عدم اختلاف التسميتين بشكل كاف، ما دام المصطلح الرئيسي ثابتاً في الاسمين معاً.

أما الإشكال الثاني، فيتمثل في سوء الفهم الذي قد يحدث فيما يخص معنى ”غنو“. غنو عبارة عن نظام تشغيل يستخدم عادة مع نواة لينكس. وبشكل أساسي، فإن كل التوزيعات المسماة بتوزيعات “لينكس” هي في الحقيقة توزيعات غنو/لينكس. في هذا السيناريو، يشكل الإصدارين معاً إصداري غنو/لينكس، وسيكون من التضليل حذف ”غنو“ من أحدهما.

الاتصال بالمسؤولين عن المراحل العليا

بالنسبة لمطوري التوزيعات (أو أي شخص آخر) الذين أرسلوا تقريراً هاماً عن عيب يتواجد في إحدى حزم غنو: في حالة إهمال التقرير من قبل المسؤول عن صيانة الحزم بعد مدة معقولة (يرجى الانتظار لمدة لا تقل عن أسبوعين)، يمكنك التبليغ عن العيب للجهة الموالية من خلال الاتصال بالعنوان اﻵتي <maintainers@gnu.org>. يحبذ القيام بهذا اﻷمر خاصة إذا لم يلاحظ أي نشاط حالي للمسؤول عن صيانة اﻷحزمة.

يرجى التحدث للمستخدمين عن البرمجيات الحرة

لإرساء أسس الحرية بشكل دائم، لا يكفي أن نمنح الحرية للمستخدمين. من الضروري أيضاً أن نشرح لهم معنى هذه الحرية وكيفية المطالبة بها. وتبعاً لذلك، فإننا نقترح وندعوا إلى أن تتضمن التوزيعات الحرة إعلاناً بارزاً بشأن الحرية على الشاشة، قبل تسجيل الدخول وبعده على المكتب الافتراضي. من الممكن استخدام جملة كهذه لهذا الغرض ”هذا النظام عبارة عن برنامج حر يحترم حرية اﻵخرين“ أو شيء من هذا القبيل، وتقديم أيقونة أو رابط يوجه إلى gnu.org أو gnu.org/philosophy للمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع.

يرجى تفادي الخلط وتكرار البروباغاندا

يرجى الاطلاع على قائمة المصطلحات التي يجب تفاديها، والتي تكون إما محرفة المعنى أو خاطئة أو مضللة. حاول تجنب استخدام هذه المصطلحات في تصريحاتك ومناقشاتك العامة مع العموم.

ملاحظات أخيرة

إننا نقوم بتحديث قائمة تضم توزيعات غنو الحرة التي نعلم بوجودها. إذا كنت على علم بتوزيعة حرة غير مدرجة في هذه القائمة، فما عليك إلا أن تطلب من مطوريها أن يتصلوا بنا على العنوان اﻵتي <webmasters@gnu.org> مع تقديم وصف للنظام ورابط إلى موقعهم الإلكتروني.

هناك أيضاً قائمة تتضمن توزيعات حرة غير مرتكزة على غنو وفق نفس المعايير اﻷخلاقية.

إذا كانت لديك أي أسئلة أو تعليقات عن هذه التوجيهات والإرشادات، فلا تتردد في إرسالها إلى <licensing@gnu.org>. نتمنى أن تساعد اﻵخرين على فهم النقاط المهمة بالنسبة للتوزيعات الحرة ونتطلع إلى تعزيز التوجيهات المتوفرة في المستقبل.

عُد إلى الأعلى


[شعار مؤسسة FSF]”مهمتنا هي حفظ وحماية وتشجيع حرية استخدام ودراسة ونسخ وتعديل وإعادة توزيع البرمجيات وحماية حقوق مستخدمي البرمجيات الحرة.“

مؤسسة البرمجيات الحرة FSF هي الراعي الرئيسي لنطام تشغيل غنو GNU. ساهم في دعم غنو ومؤسسة البرمجيات الحرة عن طريق شرائك للكتيبات والعتاد، إنضمامك لمؤسسة FSF كعضو شريك أو تقديمك لتبرع، إما عن طريق FSF مباشرة أو من خلال Flattr.