English [en]   العربية [ar]   Deutsch [de]   español [es]   français [fr]   hrvatski [hr]   한국어 [ko]   മലയാളം [ml]   Nederlands [nl]   polski [pl]   русский [ru]   Shqip [sq]   Türkçe [tr]  

This translation may not reflect the changes made since 2011-07-14 in the English original. Please see the Translations README for information on maintaining translations of this article.

15 عاما للبرمجيات الحرّة

كتبها·ريتشارد ماثيو ستولمن

مرت الآن 15 سنة منذ بدأت حركة البرمجيات الحرة ومشروع غنو. لقد قطعنا مشوارا طويلا.

في عام 1984، كان من غير الممكن استخدام حاسوب عصري دون تثبيت نظام تشغيل احتكاري. تحصل عليه تحت رخصة مقيدة. لم يكن أحد يسمح بمشاركة البرمجيات مع مستخدمي الحاسوب الآخرين، كما كان من الصعب جدا أن يغير الفرد في البرمجية لتناسب احتياجاته. مُلّاك البرمجيات أقاموا جدرانًا ليفرقونا عن بعضنا البعض.

مشروع غنو أنشئ ليغير كل هذا. كان الهدف الأول: تطوير نظام تشغيل يونكس محمول يتكون 100% من البرمجيات الحرّة. ليس 95% من الحرية، ولا 99.5%؛ بل 100%.—بحيث تكون للمستخدمين الحرية في توزيع النظام بكامله، و حرية تغييره و المساهمة في أي جزء منه. اسم هذا النظام غنو. و هو اختصار منعكس ل”غنو ليس بيونكس“ (“GNU's Not Unix”—)— الذي كان وسيلة للإشارة إلى يونكس، ولكن مع القول في نقس الوقت أن غنو شيء مختلف. غنو مثل يونكس تقنيا، لكنه ليس مثل يونكس، فغنو يعطي مستخدميه الحريّة.

استغرق تطوير هذا النظام سنوات عديدة من العمل، من قبل مئات المبرمجين. بعضهم كان يُدفع لهم من طرف مؤسسة البرمجيات الحرّة و شركائها. أما البعض الآخر فكانوا متطوعين. القليل منهم أصبح مشهورا، أما معظمهم فكانوا معروفين في بيئتهم الأصلية، من طرف الهاكرز الذين كانوا يستعملون أو يعملون على كودهم. ساعدد الجميع على تحرير إمكانات شبكة الحاسوب لكل البشرية.

في 1991، آخر العناصر الأساسية للأنظمة شبيه يونكس كانت قد طُوّرت: لينكس، النواة الحرّة كتبها لينوس تورفالدس. اليوم، النظام المركب من غنو و لينكس يستخدمه ملايين الناس حول العالم. وشعبيته في تزايد مستمر. هذا الشهر، أعلنّا عن الإصدار 1.0 من غنوم، بئية سطح المكتب الرسومية لغنو، و الذي نرجوا أن تجعل نظام غنو/لينكس بسهولة استخدام أي نظام تشغيل آخر.

لكن حرّيتنا ليست مؤكدة بشكل دائم. العالم لا يقف ساكنا بدون حراك. ونحن لا نؤكد وجود هذه الحرية بعد 5 سنوات من الآن، لمجرد أنها موجودة اليوم. البرمجيات الحرّة تواجه الأخطار و التحديات الصعبة. سنبذل جهدا كبيرا للحفاظ على حرّيتنا، بنفس الجهد الذي بذلناه للحصول على هذه الحرّية. في غضون هذا، نظام التشغيل هو البداية ليس إلا—الآن نحن بحاجة لإضافة برمجيات حرّة تتعامل مع جميع الوظائف التي يريد أن يفعلها المستخدمون.

في المرات القادمة، سأقوم بالكتابة عن التحديات الخاصة التي تواجه مجتمع البرمجيات الحرّة، وغيرها من القضايا التي تؤثر على حرّية مستخدمي الحاسوب، و كذا عن التطورات التي تؤثر على نظام التشغيل غنو/لينكس.

[FSF logo]“Our mission is to preserve, protect and promote the freedom to use, study, copy, modify, and redistribute computer software, and to defend the rights of Free Software users.”

The Free Software Foundation is the principal organizational sponsor of the GNU Operating System. Support GNU and the FSF by buying manuals and gear, joining the FSF as an associate member, or making a donation, either directly to the FSF or via Flattr.

عُد إلى الأعلى