English [en]   العربية [ar]   български [bg]   català [ca]   Česky [cs]   Deutsch [de]   ελληνικά [el]   español [es]   فارسی [fa]   français [fr]   hrvatski [hr]   Bahasa Indonesia [id]   italiano [it]   日本語 [ja]   한국어 [ko]   മലയാളം [ml]   norsk (bokmål) [nb]   Nederlands [nl]   polski [pl]   português do Brasil [pt-br]   română [ro]   русский [ru]   Shqip [sq]   српски [sr]   svenska [sv]   українська [uk]   简体中文 [zh-cn]   繁體中文 [zh-tw]  

BREAKING: Knocking Down The HACIENDA

GNU hackers opened the GHM by revealing the offensive HACIENDA global surveillance program for TWD, and how to knock it down with stealth TCP services! Watch it now! [more]

This translation may not reflect the changes made since 2011-07-14 in the English original. Please see the Translations README for information on maintaining translations of this article.

نبذة عن نظام جنو

نظام التشغيل جنو هو نظام برمجي حر بالكامل، متوافق مع يونكس. اسم جنو قادم من العبارة الإنجليزية “جنو ليس يونكس”. أطلق ريتشارد ستلمان الاعلان المبدئي عن المشروع في سبتمبر 1983.نسخة مطولة سُمّيت ظاهرة جنو تم نشرها في سبتمبر 1985. تم ترجمتها الي عدة لغات أخرى.

اختير اسم “جنو” لأنه لبّى بعض المتطلبات؛ أولا، أنه يتكرر في العبارة “جنو ليس يونكس”، ثانيا، لأنه كلمة حقيقة، ثالثا، لأن ممتع عند النطق (أو الغناء).

كلمة “حر” في “البرمجيات الحرة” تتعلق بالحرية، وليس السعر. قد تدفع سعرا للحصول على برمجيات جنو وقد لا تدفع. في كلا الحالتين لك ثلاث حريات محددة في استخدامك للبرنامج. الأولى هي حرية نسخ البرنامج و توزيعه على أصدقائك وزملائك في العمل، الثانية هي حرية تغيير البرنامج كما تحب بحصولك على وصول كامل لشيفرته المصدرية، والثالثة هى حريتك في توزيع أي نسخة مطورة منه و بالتالي مساعدة المجتمع. (إذا أعدت توزيع برمجيات جنو، يمكنك الحصول على مبالغ مالية مقابل الأجزاء الفيزيائية للنسخة).

مشروع تطوير نظام جنو يدعى “مشروع جنو”. ولد مشروع جنة في عام 1983 كوسيلة لإعادة روح التعاون التي سادت في مجتمعات الحوسبة في أيام سابقة.— لجعل التعاون ممكنا مرة أخرى عن طريق إزالة العقبات التي تعترض طريق التعاون التي يفرضها مُلّاك البرمجيات المملوكة.

في عام 1971، عندما بدأ ريتشارد ستلمان حياته المهنية بجامعة إم آي تي، عمل في مجموعة كانت تستخدم البرمجيات الحرة حصريا. حتى شركات الحاسوب كثيرا ما توزّع البرمجيات الحرة. كان المبرمجون أحرار في التعاون بينهم، وكثيرا ما كانوا يفعلون ذلك.

بحلول الثمانينات، تقريبا كانت جميع البرمجيات مملوكة، مما يعني أن مالكيها كانوا يمنعون التعاون بين المستخدمين. ومن هنا اصبح مشروع جنو ضرورة.

كل مستخدم للحاسوب يحتاج إلى نظام تشغيل؛ إذا لم يكن هناك أي نظام تشغيل حر، لم تتمكن من تشغيل الحاسوب بدون اللجوء إلى البرمجيات المملوكة. لذا، أول مهمة في جدول أعمال البرمجيات الحرة ضرورة إنشاء نظام تشغيل حر.

قررنا أن نجعل نظام التشغيل متوافق مع يونكس لأن التصميم العام كان بالفعل ذو شأن، ونظرا لأن التوافق يجعل من السهل على مستخدمي يونكس التحوّل إلى جنو.

الأنظمة شبيهة يونكس أكثر من مجرد نواة؛ فهي تتضمن مترجمات، ومحررات، ومنسقات نصوص، وبرمجيات بريد، والكثير من الأشياء الأخرى. وهكذا، كتابة نظام تشغيل كامل مهمة كبيرة جدا. بدأنا في يناير 1984. واستغرق ذلك سنواتٍ عدة. مؤسسة البرمجيات الحرة تأسست في أكتوبر 1985، في البداية لجمع الأموال لمساعدة تطوير جنو.

بحلول عام 1990 أصبح لدينا كل الأشياء الأساسية باستثناء شيء واحد—النواة. ومن ثمَّ لينكس، النواة شبيهة يونكس، تم تطويرها بواسطة لينوس تورفالدس عام 1991 وأصبحت بريمجا حرا في عام 1992. الجمع بين لينكس ونظام جنو المكتمل تقريبا أٍفر عن نظام تشغيل كامل: نظام جنو/لينكس.التقديرات تشير إلى أن عشرات الملايين من الناس يستخدمون أنظمة جنو/لينكس، عادة من خلال توزيعات مثل سلاكوير، وديبيان، ورد هات، وغيرها.

(تتضمن الآن النسخة الأساسية للينكس فيرموير غير حر “بلوبز”؛ ناشطو البرمجيات الحرة الآن يعملون على صيانة نسخة معدلة حرةتسمى لينكس .)

و مع ذلك، لا يقتصر مشروع جنو على نظام التشغيل الأساسي. هدفنا هو ان نوفر جميع أنواع البرمجيات على حسب احتياجات المستخدمين. ويشمل هذا البرمجيات التطبيقية. انظر أيضا دليل البرمجيات الحرة لكاتلوج البرمجيات التطبيقية الحرة.

نرغب أيضا أيضا أن نوفر برمجيات لمستخدمي الحاسب الغير محترفين. ولذلك طورنا سطح مكتب رسومي (يدعى جنوم) لمساعدة المبتدئين في اسخدام نظام جنو.

نرغب أيضا في توفير ألعاب ووسائل ترفيه أخرى. كثير من الألعاب الحرة متاحة فعلا.

لأي مدى يمكن أن تصل البرمجيات الحرة؟ لا توجد حدود، فيما عدا عندما تقوم قوانين مثل قانون براءة الاختراع بمنع البرمجيات الحرة تماما. الهدف الأعظم هو جعل البرمجيات الحرة تقوم بجميع أعمال مستخدمي الحاسوب—وبالتالي القضاء على احتكار البرمجيات.

[FSF logo]“Our mission is to preserve, protect and promote the freedom to use, study, copy, modify, and redistribute computer software, and to defend the rights of Free Software users.”

The Free Software Foundation is the principal organizational sponsor of the GNU Operating System. Support GNU and the FSF by buying manuals and gear, joining the FSF as an associate member, or making a donation, either directly to the FSF or via Flattr.

عُد إلى الأعلى